DOMUNI UNIVERSITAS

سر الإفخارستيا، مقترح رعوي

سر الإفخارستيا، مقترح رعوي

رمز المقرر: SEMAR01

Sr Hanan Eshoa Shaba

ماهية السيمنار

هذا السيمنار مقدّم لطلّاب ماجستير جامعة دوموني، قسم اللّاهوت الرعوي. يعتمد السيمنار بشكل كبير على الطالب والتزامه الشخصي بفهم وتلخيص المصادر المقترحة. كما تتطلّب منهجيّة في الدراسة لمساعدة الطالب على تنظيم الأفكار، خاصة وأن المقرر يتناول عددًا من الطروحات الكتابية واللاهوتية والرعوية التي تتطلّب الفهم والربط معًا. يشمل المساق دراسة ابعاد رعوية ولاهوتية وتربوية لسر الإفخارستيا كمقترح رعوي لمساعدة الطالب على السير في طريق المسيح وتهيئة المؤمن للتشبه بحياة المسيح.

الجزء الأوّل سر الإفخارستيا، مقترح رعوي

يجد سرّ الإفخارستيا مكانه في قلب أسرار "التنشئة المسيحية" ويشكل مصدر حياة الكنيسة لأنه يساعد على السير في طريق المسيح وتهيئة المؤمن للتشبه بحياة المسيح. في الواقع، من سرّ المحبة هذا تنبع كل مسيرة أصيلة للإيمان والشركة والشهادة. ونفهم التنشئة المسيحية على ضوء سر الافخارستيا من خلال الأسئلة العظيمة التي تجيب عليها التنشئة المسيحية التي سنتخذها بنظر الاعتبار في هذه الدورة. سيقدم هذا السيمنار بعض المصادر اللاهوتية الرعوية من أجل محاولة فهم سر الإفخارستيا كمقترح رعوي معًا. في هذه العملية سوف يطور الطلاب فهمهم ليحاولوا ان يطوّروا مهاراتهم اللاهوتيّة والعملية.

الأهداف

التعرّف على أسرار السبعة: أسرار التنشئة وأسرار الشفاء.

التدرّب على تقديم أسرار التنشئة بطريقة رعوية.

الجزء الثاني رموز سر الإفخارستيا وتأسيسه ومعناه الرعوي

في الجزء الثاني من السمينار سنحاول فهم سر الإفخارستيا بطريقة أفضل وسنتناول أهم المصادر التي تساعدنا على فهم أن هذا السر يساعدنا على تعميق إيماننا المسيحي وكيفية التعبير عن هذا الإيمان في الحياة الرعوية. لأننا فيه نجد طموحاتنا وأهدافنا التي تتحقق في المجال الرعوي. سيقدم هذا القسم بعض المصادر الكتابية والرعوية لفهم رموز السر وتأسيسه ومعناه الرعوي.

الأهداف

التعرف على معاني السر في الكتاب المقدس في سبيل تكوين ذهنية منفتحة.

التعمق في فهم الإفخارستيا كمشاركة فعلية بين المسيح القائم والمؤمنين. هذه المشاركة التي تعطي معنى لكل عمل رعوي.

الجزء الثالث الطابع الإفخارستي لعملنا الرعوي

سنقدم في الجزء الثالث الطابع الإفخارستي رعويا ونتوقف عند أهم النقاط التي تبين دور الإفخارستيا في بنيان الكنيسة والإنسان والعامل الرعوي.

الأهداف

وضع جانباً العبارات المجردة عن الإفخارستيا لأجل متابعة المسيرة اليومية حيث يدعو الرب يسوع ويعطي معنى لحياة المؤمن.

التعرف على خبرات مختلفة ظهر فيها معنى دعم الإفخارستيا العمل الرعوي.